الاستثمار العقاري في الإمارات وتركيا بين الامتيازات والتحديات

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر 2022
  • تاريخ التحديث: 1 نوفمبر 2022
  • الفئة: عامة
  • مشاهدات: 77

فهرس المحتويات

  1. الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية:
  2. الامتيازات التي يحصل عليها المستثمر في دبي:
  3. بعض الأمور التي يجب الانتباه لها قبل تملك أو استئجار عقار في دبي:
  4. الاستثمار العقاري في تركيا: 
  5. لماذا عوائد الاستثمار العقاري في تركيا هي الأفضل؟
  6. مقارنة بين الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية والدولة التركية:

يرغب الكثير من المستثمرين العرب والأجانب استثمار رؤوس أموالهم في مشاريع تدر عليهم دخولا" ثابتة سنوياً بنسب متزايدة، ويفضل عدد وافر منهم أن تتوزع استثماراته خارج حدود دولته الأم، وذلك يعود لأسباب سياسية أو اقتصادية، أو حسب رؤيته بأن هناك أسواق أخرى يمكنه الاستثمار فيها، أسواق تشهد نموا" اقتصاديا " ملفتا" و تسهيلات حكومية مشجعة، وفي أحيان أخرى يكون الاستثمار بهدف الحصول على الاقامة أو الجنسية من بلد معين.

في هذا المقال نستعرض موضوع الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية والدولة التركية، ومميزات الاستثمار في هذين البلدين مقارنين بين التسهيلات التي تقدمها حكوماتها لجذب الناس للاستثمار وتشغيل رؤوس الأموال، والعوائد المتوقعة التى يحصل على المستثمرين سنوياً في كلا البلدين. 

الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية:

 بعد صدور قانون تملك العقارات للأجانب في دبي، أصبح بإمكان جميع الوافدين شراء وتملك عقار في دبي، وتتميز بعض مناطق دبي بعائد عالٍ على الاستثمار مقارنة بغيرها من المناطق، وذلك بسبب موقعها الهام ومشاريعها الرائدة وتوفر وسائل النقل العام والمرافق الخدمية بامتياز، مما يجعلها أكثر الأكثر طلباً للبيع والشراء. هناك مناطق محددة في دبي تمكن الوافدين العرب والأجانب من تملك عقار في دبي، وتعرف هذه الأماكن باسم مناطق التملك الحر التي تتنوع عقاراتها ما بين شقق وفلل وغيرها، ومثال هذه الأماكن: دبي لاند وأرجان والخليج التجاري، البرشاء ووسط مدينة دبي وديسكفري جاردنز، مركز دبي المالي العالمي ودبي مارينا.

الامتيازات التي يحصل عليها المستثمر في دبي:

  1. يحظى المستثمرون في المناطق الحرة المخصصة على ملكية كاملة على استثماراتهم.
  2. الحق الكامل للمستثمرين بالتملك في أكثر من 122 نشاطاً تجارياً ، و13 قطاعاً  من قطاعات الدولة وفي داخل أراضيها.
  • عائدات أرباح تصل إلى 100%.
  • تقدم الدولة مزايا عدة للحصول على الإقامة العقارية في الإمارات، حيث أطلقت "تأشيرة الإقامة الذهبية لمدة 10 سنوات".

كما يعتمد أمر انتقاء العقار على الغرض منه سواء للاستثمار أو السكن فيه، يوجد عقارات متنوعة في دبي بين شقق وفلل ومنازل تاون هاوس والتي تناسب متطلبات واحتياجات الجميع.

منذ العام الماضي، أصبح مستثمرو العقارات مؤهلين للحصول على تأشيرات إقامة طويلة الأجل، فالذين لديهم استثمارات عقارية تصل إلى 5 ملايين درهم، يمكنهم الآن التقدم للحصول على تأشيرة لمدة 5 سنوات، كما ويمكن للمستثمرين العقاريين أيضاً كفالة أفراد عائلاتهم وإعطاءهم هذه التأشيرة الطويلة الأجل، والتي تعد نقطة جذب للاستثمار في العقارات في دبي.

بعض الأمور التي يجب الانتباه لها قبل تملك أو استئجار عقار في دبي:

كل من يرغب في شراء أو استئجار عقار في دولة الإمارات العربية، يجب أن يعلم أنه يحتاج إلى دفع بعض المصروفات مقدماً، ولا يقتصر ذلك على سداد دفعة مقدمة "عربون" عند شراء المنزل، بل هناك أيضاً مصاريف إدارية لا يمكن الفكاك منها، هذه النفقات الإضافية قد ترفع بشكل كبير من التكلفة الحقيقية لشراء المنزل، ولهذا يجب أخذها بعين الاعتبار عند اتخاذ قرار الشراء أو الاستئجار. 

التكاليف الإضافية: التكاليف الأولية التي تأتي مع الشراء قبل التملك في دبي، مثلا يحتاج الذين يشترون العقارات مباشرة من المطور العقاري الى دفع رسوم إلزامية إلى دائرة الأراضي والأملاك في دبي والتي تبلغ 4٪ من قيمة العقار، ورسوم إصدار سند الملكية ورسوم الإدارة، وكل ذلك يحتاج إلى الدفع مقدماً.

2. القوانين الحالية تُلزم أصحاب المنازل بسداد دفعة مقدمة لا تقل قيمتها عن 25% من قيمة العقار عند الشراء للمرة الأولى في الإمارات.

3. المستأجر مطالب بدفع بعض التكاليف مقدماً، مثلا: يفرض بعض ملاك العقارات في دبي على المستأجر دفع قيمة الإيجار السنوي بأكمله مقدماً لأن هذا أمر معتاد في دبي.

4. يجب دفع رسوم صيانة سنوية في حال شراء أو التأجير منزل في دبي، فإن رسوم الصيانة لمنزل مكون من ثلاثة غرف في دبي تتراوح بين 70 إلى 100 ألف درهم سنوياً، وذلك بحسب تقديرات صحيفة ذا ناشيونال. 

5. الرسوم الدورية: سيدفع المستأجر رسوم سنوية مقابل توثيق عقد الإيجار.

لذلك ينصح خبراء الاستثمار العقاري في الإمارات العربية المغتربين الذين يخططون للعيش في الإمارات لفترة تزيد عن 15 عام، الاستفادة من مزايا شراء العقارات وتستند هذه النصيحة إلى حقيقة أن المغترب قد يضطر لدفع مبلغ يصل إلى 40% من دخله الشهري مقابل الإيجار، وذلك لأنه يتم حساب مساحة العقار بالقدم المربع وليس المتر المربع.



الاستثمار العقاري في تركيا: 

تعتبر عوائد الاستثمار العقاري في تركيا مرتفعة جداً، مقارنة بأنواع أخرى من الاستثمارات، فهي تشهد مؤخراً إقبالاً من جميع المستثمرين حول العالم، لكون تركيا بلداً سياحياً يزوره آلاف السياح سنوياً، إضافة إلى التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب، كما أن تركيا تعرض مقابلاً مشجعاً لقاء الاستثمار في أراضيها كالحصول على الجنسية التركية مقابل الاستثمار العقاري بمبلغ 400 ألف دولار، أو الحصول على الاقامة العقارية التي تجدد بسهولة مقابل شراء عقار بقيمة 75 ألف دولار.

لماذا عوائد الاستثمار العقاري في تركيا هي الأفضل؟

  1.  الاستثمار العقاري من أنجح أنواع الاستثمار في تركيا، إذ تشهد العقارات أسعاراً متزايدة سنوياً، خاصةً تلك التابعة لمشاريع مازالت قيد الإنشاء، حيث يمكن أن يرتفع سعرها بمعدل 35%.
  2. الدعم الحكومي للمشاريع العقارية وتقديم الكثير من التسهيلات للمستثمر الأجنبي.
  3. السوق العقاري في تركيا يشهد نهضة عمرانية كبيرة، وتنمو فيه مشاريع عظيمة ومتطابقة مع المعايير العالمية والأوروبية.
  4. الحصول على الجنسية التركية مقابل الاستثمار العقاري بمبلغ 400 ألف دولار، سواء شقة واحدة أو عدة شقق مجموعها نفس المبلغ المطلوب للحصول على الجنسية.
  5. هناك نسبة زيادة سنوية ثابتة تفرضها الحكومة التركية على العقارات المؤجرة تصب في مصلحة المستثمر.
  6. يمكن إعادة بيع العقار بعد الحصول على الجنسية التركية، عند مرور ثلاث سنوات على تملك العقار.
  7. قد تصل نسبة العوائد على الاستثمارات العقارية من 200% إلى 400%.

مقارنة بين الاستثمار العقاري في دولة الإمارات العربية والدولة التركية:

  1. تركيا تعطي الجنسية التركية للمستثمر عند شراء عقار بحد أدنى 400 ألف دولار، أما الإمارات العربية لا تعطي الجنسية للمستثمر.
  2. الحصول على الإقامة العقارية في تركيا عند شراء عقار بمبلغ حده الأدنى 75 ألف دولار تجدد كل سنتين بسهولة، وإمكانية السفر والعودة دون الحاجة إلى تأشيرة دخول، الإمارات العربية تعطي تأشيرة الدخول لمدة خمس أو عشر سنوات.
  3. الدولة التركية لا تشترط دفع نسبة محددة من ثمن العقار مقدماً، ويمكن شراء العقار بالتقسيط حسب الاتفاق مع الشركة العقارية، أما دولة الإمارات تشترط دفع نسبة 25% من ثمن المنزل.
  4. عقد الإيجار في تركيا يوثق مرة واحد برسوم بسيطة ولا يحتاج للتجديد مرة أخرى، دولة الإمارات العربية تشترط تجديد عقد الإيجار سنوياً برسوم عالية. 
  5. تفرض الحكومة التركية رسوم سنوية مقابل التملك يدفعها المالك للبلدية، ولا تفترض رسوم محددة للصيانة في حال الشراء أو الاستئجار، أما دولة الإمارات تشترط رسوم محددة سنوياً لأجل الصيانة في حال التملك أو الاستئجار.
  6. الدولة التركية لا تشترط دفع كامل رسوم الإيجار للمالك لمدة سنة مقدماً لكن تشترط دفع رسوم تأمين للعقار بنسبة محددة للمالك، دولة الإمارات الملاك غالباً يشترطون دفع رسوم سنوية مقدماً للإيجار إضافة لتكاليف الصيانة بمبلغ ثابت محدد مسبقاً. 
  7. في تركيا أسعار العقارات أرخص بسبب تراجع الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، أما الإمارات تعد أعلى سعراً بسبب ثبات سعر الدرهم الإماراتي مقابل الدولار الأمريكي.

تقدم لكم شركة عقاركم العقارية الدولية جميع ما تطلبونه من خدمات عقارية، في حيز الاستثمارات العقارية ضمن مختلف المدن والولايات التركية، ونعتمد بالعمل على فريقنا المدرب والمؤهل وصاحب الخبرة المديدة في المجال، وعلى شبكة العلاقات الغنية والعميقة مع جميع وكالات العقارات والمؤسسات المعنية بمواضيع الاستثمارات العقارية عامة كانت أم خاصة في تركيا وغيرها من الدول الصديقة.

نقدم لكم خدماتنا في مجال شراء عقارات في تركيا على ثلاث مراحل، قبل شراء العقار وبعد شراء العقار وأثناء شراء العقار في تركيا، كما أننا نوافيكم بأحدث العروض العقارية في تركيا التي تتماشى مع رغباتكم والمواصفات التي ترغبون بها، بما في ذلك من عروض عقارية وعقارات مناسبة للحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري وشراء العقارات في تركيا خلال فترة زمنية قياسية تقدر بتسعين يوماً.

المصداقية والأمانة والسرعة هي عنواننا، لا تتردد بزيارة شركتنا في الواقع أو أون لاين، وطلب الخدمات المختلفة في أي وقت تريد.

نحن جاهزون للإجابة عن جميع استفساراتكم فلا تترددوا بالتواصل معنا عبر الواتس اب اضغط هنا

تحرير فريق عقاركم الدولية ©

مقالات ذات صلة: 


مشاريع استثمارية
انسخ الرابط القصير تم النسخ!

المشاريع المميزة

Turkish Passport

الجنسية التركية بين يديك

استفسر الآن