غرامات مالية  تنتظر وكلاء العقارات غير الرسميين في تركيا مع بداية أيلول

غرامات مالية  تنتظر وكلاء العقارات غير الرسميين في تركيا مع بداية أيلول

تبدأ وزارة التجارة التركية، اعتبارًا من 1 أيلول/ سبتمبر القادم، ترتيبات قانونية جديدة تحصر بموجبها نشر إعلانات تأجير وبيع الشقق على الانترنت على وكلاء العقارات الحاصلين على شهادة مزاولة رسمية من الدولة، حسب ما ترجمه موقع اقتصاد تركيا والعالم عن مواقع إخبارية تركية.

وفي أيار/ مايو الماضي، حذرت الوزارة من أنها ستفرض غرامة قدرها 25 ألف ليرة على من يقومون بالإعلان عن بيع أو تأجير الشقق بدون تصريح رسمي.

وقال رئيس غرفة الحرفيين لسماسرة العقارات في إسطنبول، نظام الدين آشا، إن الأفراد أو الشركات الذين لا يحملون شهادة ترخيص، لن يتمكنوا بعد نهاية شهر آب أغسطس الجاري من أن يصبحوا وكلاء عقارات،  وستتم إزالة الإعلانات المزيفة على الإنترنت.

وأضاف "آشا" أن الشركات غير الموثقة رسميًا لن تتمكن من الإعلان على المنصات الالكترونية.

وبيّن أن هناك أقل من 10 أيام متبقية لتطبيق قرار وزارة التجارة، وسيتم فحص ما إذا كان النشاط التجاري لديه شهادة ترخيص من قبل السلطات المختصة قبل مزاولة المهنة.

وبعد الترتيب الجديد، سيتم حظر إعلانات البيع والإيجار من ناشري العقارات عبر الانترنت تلقائيًا لأن هؤلاء ليس لديهم شهادة تفويض.

وأفاد "آشا" بأن الشركات التي تقدمت بطلبات إلى وزارة التجارة عبر الإنترنت، تسلمت المستندات المطلوبة لشهادة التفويض بعد أن استوفت المعايير المطلوبة.

وأوضح أنه يجب تعليق شهادة التفويض التي تبلغ صلاحيتها 5 سنوات في مكان يمكن للجميع رؤيته بسهولة.

وقال إنهم ينتظرون تنفيذ هذا التطبيق منذ فترة طويلة، مضيفًا: "تهدف هذه الإجراءات إلى منع المعاملة غير العادلة وعدم الرسمية في القطاع".

انسخ الرابط القصير تم النسخ!