تقرير مبيعات المنازل في تركيا 2015 - 2020

تجاوزت مبيعات العقارات السكنية في تركيا 7 ملايين منزل خلال السنوات الخمس الماضية، حيث اشترى السكان المحليون 6.9 مليون منزل بينما اشترى الأجانب 154،871 منزلاً، وفقًا ل بيانات معهد الإحصاء التركي (TÜIK) التي  شملت مبيعات العقارات في تركيا بين سبتمبر/ أيلول 2015 وأغسطس/ آب 2020.

شهد عام 2017 ذروة مبيعات العقارات إذ بيع خلاله 1.4 مليون منزل في حين شهد عام 2015 شراء 1.29 مليون مسكن. وازدادت المبيعات عام لتسجل 1.34 مليون منزل.

وشهد عامي 2018 و 2019 مبيع عدد متقارب من المنازل بلغ 1.38 مليون و 1.35 مليون منزل على التوالي.

مع تخفيض البنوك أسعار الفائدة بشكل كبير في عام 2019 ، بيع 1.02 مليون منزل في غضون ثمانية أشهر فقط.

إسطنبول: المدينة المفضلة للعقارات في تركيا

احتلت إسطنبول ، أكبر مدينة في تركيا ، المرتبة الأولى كوجهة سياحية مفضلة  ووجهة للمستثمرين العقاريين بآن معاً، حيث بلغت مبيعات المنازل فيها 1.2 مليون منزل ، تلتها أنقرة بـ720,124 منزل، ثم إزمير بـ412,488 منزل، وأنطاليا بـ 313,735  منزل، وبورصة بـ 265,715 منزل.

شهدت العديد من مدن الأناضول بيع أكثر من 50,000 منزل في السنوات الخمس الماضية في المناطق الحضرية.

تزايد اهتمام الأجانب بالمنازل في تركيا

ازداد اهتمام اهم الأجانب بشراء عقارات في تركيا على مدى السنوات الخمس الماضية، حيث اشتروا ما يقرب من 155 ألف مسكن.

كانت منازل إسطنبول الوجهة الاستثمارية المفضلة للأجانب حيث اشتروا 61،734 منزلاً، تلتها أنطاليا بـ 32,061 منزل، ثم بورصة بـ 8,904 منزل، ويلوا بـ 6,813 منزل، والعاصمة أنقرة بـ 7,856 منزل وسكاريا بـ 4,769 منزل.

مبيعات منازل تركيا حسب الجنسية

تصدر العراقيون مشتري العقارات التركية منذ يناير 2015، حيث اشتروا أكثر من 30 ألف مسكن. وحذا الإيرانيون والسعوديون والروس والكويتيون حذو العراقيين ، حيث اشترت كل من الجنسيات آنفة الذكر ما لا يقل عن 10،000 مسكن.

شهدت الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 اهتماماً متزايداً من قبل الصينيين ، الذين اشتروا 575 منزلاً وانتقلوا إلى المرتبة الثامنة بين الأجانب الذين يشترون العقارات.

المشترون الأجانب يصبحون مواطنين أتراك

أظهرت مبيعات الوحدات السكنية الأجنبية زيادة سريعة العام الماضي بسبب ارتفاع سعر الصرف والتعديلات التشريعية التي خففت الحد الأدنى من متطلبات الحصول على الجنسية التركية، الأمر الذي دفع المستثمرين من جميع أنحاء العالم للاستفادة من هذه الفرصة والاستحواذ على العقارات السكنية في تركيا.

بموجب التعديلات المدخلة على قوانين الجنسية بتاريخ 19 أيلول/ سبتمبر 2018، بات بإمكان الأجانب الذين يمتلكون عقارات في تركيا بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار (عوضاً عن مليون دولار سابقاً) مؤهلين للحصول على الجنسية التركية.

وفقاً لبيانت المديرية العامة لشؤون السكان والمواطنة بوزارة الداخلية التركية، أصبح 2611 مستثمر عقاري أجنبي مواطنين أتراك بعد عام من إدخال التعديلات آنفة الذكر.

أسباب ممتازة لشراء العقارات في تركيا

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأجانب ينجذبون لشراء عقار في تركيا.

1: المواطنة

تقدم تركيا جواز سفر في غضون بضعة أشهر عند شراء عقار مقابل 250 ألف دولار أمريكي فقط. يجب شراء العقار بتمويل ذاتي ودفعه بالكامل والاحتفاظ به لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

2: الموقع الاستراتيجي

مهّد موقع تركيا الاستراتيجي بين أوروبا وآسيا الطريق لمطار إسطنبول الدولي، أكبر مطار في العالم، كما

يوفر موقع تركيا الاستراتيجي الوصول المريح إلى أوروبا ومعظم دول الشرق الأوسط في غضون ساعات قليلة.

3: المناخ

تقدم تركيا فرصة نادرة للاستمتاع بالفصول الأربعة. تجذب تركيا العديد من المستثمرين العقاريين والسياح من جميع أنحاء العالم، فهي من الأماكن القليلة التي يمكنك الاستمتاع فيها بالتزلج على الجليد والسباحة في البحر في نفس اليوم.

4: سعر منافس للعقارات مقارنة بالدول الأخرى

يجذب انخفاض أسعار المنازل داخل سوق العقارات التركي الأجانب من مختلف الجنسيات. حيث يمكنهم الحصول على عقارات فارهة بسعر معقول. كما مكنت الأسعار المنخفضة العديد من الأجانب من شراء العقار نقداً دون الحاجة لقروض عقارية أو ائتمان بنكي.

5: محفظة عقارية ضخمة

عزز المهندسون المعماريون الأتراك والعالميون الموهوبون محفظة العقارات التركية. يحظى المشترون الأجانب بخيارات واسعة بدءً من الشقق الاقتصادية وصولاً إلى الشقق والفيلات الفاخرة المطلة على البحر؛ ممّا يمكن المشترين بحق من الحصول عن منزل أحلامهم.

6: خيار مثالي للاستثمار العقاري على المدى الطويل

بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن استثمار طويل الأجل، فإنه من المرجح أن توفر الأسعار الحالية للعقارات في تركيا عائداً مربحاً على الاستثمار. غالباً ما يوصي الخبراء بأن سوق العقارات هو أفضل استثمار طويل الأجل، لكن المشترين في تركيا يتمتعون بمزايا استثمارية لا تتوفر في البلدان الأخرى التي بلغت فيها أسعار العقارات ذروتها بالفعل. تمتلك تركيا إمكانات هائلة لتحقيق عائد على الاستثمار طويل الأجل.

7: انخفاض تكاليف المعيشة

جذبت تكلفة المعيشة المنخفضة العديد من المشترين لشراء العقارات في تركيا. يحصل المتقاعدون بشكل خاص على صفقة جيدة لأن سعر صرف عملتهم إلى الليرة التركية يوفر لهم ما يفوق متوسط ​​تكلفة المعيشة.

8: المناظر الطبيعية

تقدم تركيا مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية، بما في ذلك الشواطئ الرملية الشاسعة، وقمم الجبال المغطاة بالثلوج ، والإطلالات البحرية الفيروزية، والمسابح والبحيرات و الينابيع الساخنة الطبيعية، وغابات الصنوبر، والتلال والجبال الخضراء.

9: التراث الغني

تركيا موطن لسبعة عشر موقعاً للتراث العالمي لليونسكو ، وهو أحد الأسباب العديدة التي تجذب السياح، وسبب إضافي يدفع المستثمرين لشراء العقارات في تركيا.

10: سهولة عملية الشراء

تمكن الأجانب من شراء العقارات في تركيا لأول مرة عام 2001، ومنذ ذلك الحين تقوم السلطات التركية باستمرار بمراجعة وتبسيط عملية جذب الاستثمار الأجنبي في سوق الإسكان. يمكنك شراء منزل أو امتلاك عقار في تركيا في يوم واحد فقط.

تقدم تركيا فرصة ذهبية للراغبين بالاستقرار والاستثمار وتمنحهم فرصة حصولهم مع عائلاتهم على الجنسية التركية خلال فترة قياسية. فريق المستشارين العقاريين في شركة عقاركم على بعد اتصال لتختاروا معاً العقارات الأنسب وفق ميزانيتكم ومتطلباتكم من ضمن باقة من الفلل والشقق والمحلات المنتقاة بعناية.

Our projects

Our Turkey project is located in Avcilar, which is one of the most advanced areas in Central IstanbulOur Turkey project

TOP